اصدرت الهئية العامة للسياحة في اسطنبول بياناً تحدثت فيه عن ارتفاع نسبة السياح العرب القادمين الى اسطنبول خلال شهري تموز وآب وخصوصاً خلال فترة عيد الأضحى .

وقد شهدت شركات السياحة والسفر صعوبات كبيرة في تأمين الحجوزات الفندقية للسياح القادمين خلال هذه الفترة وبدأت بالاتجاه نحو الشقق الفندقية لتوفير المسكن والاقامة لهم .

وتعتبر اسطنبول وجهة رئيسية لقضاء فترة العيد لما فيها من طابع وعادات وتقاليد اسلامية متشاركة مع العديد من الدول العربية والاسلامية فلهذا لا يجد السياح اختلاف كبير في طقوس وأجواء الأعياد الاسلامية في اسطنبول .

وتركتز البرامج والرحلات السياحية على أهم المناطق الرئيسية في اسطنبول مثل مسجد السلطان أحمد وقصر توب كابي و مضيق البوسفور و أورتاكوي ، بالاضافة الى تلة العرائس وتلة تشاملجا في الطرف الآسيوي للمدينة .

وقد أشارت وزارة الثقافة والسياحة في تركيا الى أن أعداد السياح القادمين الى تركيا خلال الثلث الأول من هذا العام بلغ اكثر من 8 ملايين ونصف المليون سائح ، بنسبة زيادة 12% عن العام الماضي في نفس الفترة ، وقد حصلت اسطنبول على المرتبة الأولى بنسبة 40% من عدد السياح القادمين الى تركيا .

وحقق قطاع السياحة في تركيا خلال عام 2018 رقما قياسياً وصل الى 40 مليون سائح أجنبي وعربي زاروا تركيا ، وتهدف تركيا بحلول عام 2023 لاستقبال قرابة 70 مليون سائح أجنبي حسب خطتها الموضوعة .

وقد ذكرت الهيئة أن بالاضافة الى اسطنبول فإن بورصا وطرابزون وصبنجة امتلأت فنادقها ايضاً .