اتجهت سفينة ياووز التركية الى البحر المتوسط قادمة من بحر مرمرة مرورا بمضيق تشاناك كالي (الدردنيل) للقيام بأعمال التنقيب على النفط ، ومن المقرر للسفينة أنها ستقوم بأعمال التنقيب على عمق 3300 متر في بئر كارباز-1 الذي يقع في خليج ماغوستا التابع ادارياً الى جمهورية قبرص التركية ، وقد رافقت سفينة ياووز الفرقاطة TCG Fatih التابعة للجيش التركي.

وتُعد سفينة ياووز هي السفينة الثانية التي بتبدأ بأعمال التنقيب على النفط بعد سفينة الفاتح ، التي بدأت أعمال التنقيب في 30 تشرين الأول من العام المنصرم في ولاية أنطاليا .

وقد أدى هذا الحدث الى معارضة كل من قبرص واليونان والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر ـ حيث تصر هذه الدول على منع حق تركيا في التنقيب على النفط في المياه الاقليمية التركية ، وقد صرحت الخارجية التركية في بيان لها على أن السفن التركية موجودة في المياه الاقليمية التركية وأنها ستواصل عملها دون ايقاف .

هذا وقد أكدت الحكومة التركية بأنها لن تسمح للشركات الأجنبية بالقيام بأي نشاط للتنقيب أو استخراج أو انتاج النفط ضمن حدودها البحرية .