تتجه العديد من الناس الراغبين في الاستثمار في تركيا الى الاستثمار في قطاع العقارات وخصوصاً العقارات التي قيد الإنشاء حيث تكون أرخص وأقل تكلفة ويمكن بيعها فيما بعد وتحصيل الارباح او الحفاظ على العقار وتأجيره .

وهنا نتوجه في هذا المقال الى ايجابيات وسلبيات هذا النوع من الاستثمار في البداية

ننصح بالتوجه الى الشركات المعروفة والكبرى في السوق التركي والتي لها باع طويل في هذا القطاع والاطلاع على المشاريع السابقة ونسب الأرباح فيها ورضا العملاء عن هذه الشركة ، ومن ثم اختيار الشقة ذات الاطلالة المميزة سواء كانت على بحر أو طبيعة خضراء أو على المدينة حيث تكون مثل هذه الشقق فرصها أكبر في التأجير أو البيع لاحقاً ، كما أن لموقع المشروع ككل يلعب دوراً هاماً في نسب الأرباح وفترة تحصيل رأس المال .

أما بالنسبة لعملية الدفع المال وعروض التقسيط فننصح هنا بالتوجه الى الاستعانة باستشاريين مختصين في هذا المجال لتقديم الدراسات والخطط اللازمة ويفضل أن تكون الدفعة الأولى كبيرة كي تضمن أقساطاً مخفضة ، وعدم الاستعجال في البيع بعد الانتهاء من تشييد البناء لأن هذا يفقدك الكثير من الأرباح المتوقعة .

 

أما بالنسبة لمشاكل وسلبيات العقار قيد الانشاء فإنه قد يحدث مضاربات كثيرة في الأسعار بعد تسليم المشروع للمستثمرين مما يؤدي الى فقدان كبير في قيمة الأرباح المتوقعة ، كما أن عند تصغير حجم الدفعة الأولى من قيمة العقار يؤدي الى تضخم قيمة الأقساط وفترتها مما يجعل فرضية عدم سداد الأقساط في المواعيد المحددة كبيرة مما يجعل الشركات المنشئة الى اللجوء المحاكم والقضاء أو الى تحميل المستثمر غرامات على التأخير .

بالاضافة الى أن التعامل مع الشركات الناشئة أو الصغيرة أو الغير معروفة يؤدي الى الوقوع في مشكلات كثيرة منها التأخير في تسليم العقار أو عدم اكمال المشروع أو نقل ملكية المشروع من شركة الى أخرى وهذا كله يخفض من قيمة العقار ومن احتمالية بيعه عند اكمال المشروع والحصول على قيمة الأرباح المتوقعة .