إن من ذهب الى اسطنبول وزار مضيق البوسفور فقد شاهد القصور التي تحافظ على رونقها وجمالها على طول المضيق رغم مرور السنين ، وقد ذكرت كتب التاريخ وجود عدد كبير من القصور اكبر من العدد الموجود في الوقت الحالي لكنها لم تقاوم الحوادث والكوارث الطبيعية والبشرية .

هذا وقد بني أول قصر على مضيق البوسفور في العهد العثماني في عهد السلطان سليمان القانوني ، وقد كانت القصور القديمة تتكون من 3 طوابق بالاضافة الى مرفأ صغير للقوارب للتنقل عبر البوسفور .

ونستعرض لكم مجموعة من أكثر القصور شهرة وأهمية :

قصر شاه زاده برهان الدين : وقد كان القصر لبرهان الدين نجل السلطان عبد الحميد الثاني ، ويتصدر القصر قائمة أغلى القصور المطلة على البوسفور كما يُعد أكثرها جمالاً .

 

قصور اسطنبول

 

قصر عفيف باشا : وتملكه الآن سيدة من عائلة صابانجي ويتميز القصر بكونه ثاني أغلى قصر مطل على البوسفور ، وقد تم فيه تصوير حلقات مسلسل “العشق الممنوع”.

 

قصور اسطنبول

قصر السلطانة خديجة : وقد أهدى السلطان عبد الحميد الثاني هذا القصر الى السلطانة خديجة ابنة أخيه مراد الخامس في يوم زفافها ، وقد اشتراه السلطان عبد الحميد من علي صائب باشا ، ويُعد هذا القصر هو القصر الوحيد الذي امتلكته السلطانة خديجة وقد حافظ على سلامته ختى يومنا هذا .

قصر أمينة نجيب باشا : ويعتبر القصر أحد أكبر القصور الموجودة على مضيق البوسفور ، حيث يتكون من 48 غرفة ويبلغ طوله 76 متر ، وقد تم تشييد القصر في عهد السلطان محمود الثاني ، وتم ترميمه وتجديده في عهد السلطان عبد العزيز ، وقد اشتراه السلطان عبد الحميد الثاني وأهداه الى الأميرة أمينة نجيب والدة خديوي مصر عباس حلمي باشا ، ويستخدم الآن مقراً للقنصلية المصرية في اسطنبول .

قصور اسطنبول

قصر سعيد حلمي باشا ( القصر الأسدي) : وقد تم تسميته بهذا الاسم نظراً لوجود هيكلين لحيوان الأسد في حديقته ، وقد تم استئجاره لفترة من قبل الملك فيصل بن عبد العزيز للاقامة فيه .

قصر حكيم باشي صالح أفندي : الواقع بالقرب من جسر السلطان محمد الفاتح ، ويعد من أهم وأجمل القصور المطلة على البوسفور ، وكان صاحبه الأول صالح أفندي، وهو من أواخر رؤساء الأطباء في الدولة العثمانية، وانحصر ملكه حتى يومنا داخل أفراد الأسرة نفسها ، وفي نيسان الماضي ارتطمت ناقلة حمولات بالقصر مما لحق به أضرار كبيرة .

قصور اسطنبول